شريط الاخبار

5 أدوات تحمى حياتك الرقمية من جرائم الاحتيال

لا ينتهي الحديث عن أفضل الوسائل الواجب إتباعها لحماية خصوصية المستخدمين الرقمية، خاصة في ظل الارتفاع المُذهل لجرائم الإنترنت (بجميع أشكالها وأنواعها)، فتقريبا أصبحنا نعاني جميعا من هذه المخاطر، والتي باتت تؤرقنا بسبب الخوف من احتمالية سرقة البيانات الشخصية للمستخدمين، بل وربما استغلالها في جرائم الابتزاز أو سرقة الهوية أو الاحتيال عبر الشبكة.  فمما لا شك فيه أن طبيعة النشاط  أو السلوك الذي يتبعه المستخدم لحماية نفسه في عالم  الإنترنت، قد بات يُشكل قضية في غاية الأهمية والخطورة.

لذا فإن جميع المستخدمين بحاجة إلى التسلح ببعض الأدوات التي من شأنها أن تحميهم داخل  الفضاء السيبراني. وفيما يلي 5 خطوات فعالة لا يستغرق تنفيذها سوى 10 دقائق أو أقل:

(1) إنشاء بريد إلكتروني سري:
تُسهم هذه الخطوة في تعزيز الأمن الخاص بك، وذلك من خلال تقليل عدد الأماكن التي يمكن للهاكرز أن يعثروا فيها على الإيميل الذي تستخدمه في المعاملات المالية السرية.
– عنوان البريد الإلكتروني (أقل من 10 دقائق): تجنب استخدام أي معلومات شخصية عن نفسك عند إنشاء عنوان بريد إلكتروني في الجزء الذي يأتي قبل علامة (@).
– كلمة المرور: بطبيعة الحال، من أجل الحفاظ على سرية بريدك الإلكتروني، فأنت بحاجة إلى كلمة مرور قوية، تشمل بعض الأرقام والرموز المُبهمة.
– الحماية في خطوتين: يتطلب إعداد الحساب الخاص بك، إجراء خطوتين أساسيتين لعملية تسجيل الدخول، والتي يوفرها جميع مزودي خدمات البريد الإلكتروني.
– إعادة تعيين كلمة المرور: إذا ظهرت لك هذه الخاصية، يجب عليك أن تختار خيار الاسترداد الآمن عبر الهاتف، لإعادة تعيين كلمة المرور الخاصة بك.. إذا لم تظهر لك هذه الخاصية، يجب التأكد من أنك اختارت السؤال الخاص بإعادة تعيين كلمة المرور، والذي يصعب تخمينه.
(2) إدارة كلمة المرور (أقل من 30 دقيقة):
إن الاستفادة من إدارة كلمات المرور تعمل على تعزيز أمنك  الإلكتروني، ويجعل حياتك الرقمية على شبكة الإنترنت أسهل بكثير، وذلك من خلال القضاء على عبء محاولة تذكر كلمات المرور الضعيفة. فهي تتيح لك إمكانية تخزين كلمات المرور الخاصة بك في ملف (مُشفر) على جهاز الكمبيوتر أو السحابة، هذا بالإضافة إلى حماية جميع كلمات المرور الخاصة بك، بواسطة كلمة مرور رئيسية  قوية.
وأغلب برامج إدارة كلمات المرور تكون متاحة بشكل مجاني وأيضا مدفوع، مع الأخذ في الاعتبار أن النسخ المجانية عادة تعمل على جهاز واحد فقط، في حين أن النسخ المدفوعة يمكن من خلالها مزامنة كلمة المرور الخاصة بك على جهاز الكمبيوتر والهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي أو أي جهاز أخر تستخدمه.
وتشمل بعض الخيارات: (Dashlane – نسخة مدفوعة، تبلغ تكلفتها 39.99 دولار سنويا). و(LastPass – الذي يقوم  بتخزين كلمات المرور المُشفرة في السحابة، وذلك بدلا من تخزينها على جهازك الخاص، وهي نسخة مدفوعة، تبلغ تكلفتها 12 دولار سنويا). و(1Password – نسخة مدفوعة، تبلغ تكلفتها 64.99$ للمستخدم الواحد، في حين تبلغ 5 $ شهريا لأكثر من 5 مستخدمين). و(iCloud Keychain – برنامج إدارة كلمة المرور الذي تقدمه أبل لمستخدمي الأيفون والآيباد وأجهزة الماكينتوش، وهو برنامج مجاني مفتوح المصدر، يمكنك تحميله واستخدامه على جميع الأجهزة الخاصة بك. هذا بالإضافة إلى (KeePass – برنامج مجاني مفتوح المصدر، يمكنك تحميله واستخدامه على جميع الأجهزة الخاصة بك).

(3) تقوية إعدادات الخصوصية
على مواقع التواصل الاجتماعي (أقل من 10 دقائق):
تعتمد المتعة في استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية على تبادل الأخبار والصور مع الأصدقاء والعائلة. ولكن للأسف تكمن الخطورة هنا في قيام القراصنة باستغلال إعدادات الأمان الفضفاضة (أو الضعيفة) الخاصة بالمستخدمين، للحصول على معلوماتهم الشخصية، واستخدامها في تنفيذ جرائم الاختراق والاحتيال. وهنا تجدر الإشارة بأن الأمن السيبراني الفعال، يتطلب توفير إعدادات خصوصية قوية، لذا فأنت بحاجة إلى مراجعة كل حسابات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بك، بما في ذلك الآتي:
– فيسبوك Facebook: قم بالنقر على المثلث بجانب الحساب، ثم اختار الإعدادات Settings، ثم اختار الخصوصية Privacy، ثم حدد خيار الخصوصية الذي يتناسب مع احتياجاتك. أيضا يحتوى موقع فيسبوك على ميزة تسمى (فحص الخصوصية Privacy Checkup)، والتي يمكن إيجادها في مربع القائمة المنسدلة في الجانب الأيمن العلوي من صفحة الفيسبوك. تتيح هذه الميزة إمكانية التحقق من وإضافة إعدادات الخصوصية الأساسية الخاصة بك في مكان واحد.
هذا بالإضافة إلى ميزة التحقق بخطوتين Two-Steps Verification، والتي تسمى (خاصية الموافقات على تسجيل الدخول Login Approvals)، وهي تتطلب منك إدخال (رمز أو كود سري) يتم إرساله عبر هاتفك المحمول، عندما يتم تسجيل الدخول إلى  حساب الفيسبوك الخاص بك من جهاز غير معلوم. يمكنك اختيار هذه الخاصية بواسطة النقر على (أمن الحساب Account Security) الموجود في صفحة إعدادات الحساب Account Setting Page الخاصة بك.

– تويتر Twitter: يعني الإعداد العام الافتراضي أن أي شخص يمكنه أن يرى التغريدات الخاصة بك ومتابعتك دون موافقتك. ولكن في الوقت نفسه، يمكنك إضافة مزيد من  الحماية عند إعداد حساب تويتر، وذلك من خلال تحديد المتابعين الذين يمكنهم متابعة تغريداتك.
اذهب إلى قسم الأمان وإعداد الخصوصية Security and Privacy Setting Section، وابحث عن قسم خصوصية التغريد Tweet Privacy Section، ثم قم بالتحقق من المربع المجاور لحماية تغريداتي Protect My Tweets. سوف تحتاج  إلى إدخال كلمة المرور الخاصة بك لحفظ التغييرات.
أيضا يحتوى موقع تويتر على ميزة (التحقق من الدخول Login Verification)، والتي تقوم بإرسال (رمز مكون من 6 أرقام) لرقم الهاتف الخاص بك، لكتابته عند قيامك  بتسجيل الدخول إلى حسابك. انتقل إلى صفحة إعدادات الحساب Account Setting Page الخاصة بك، ثم اختار ميزة (التحقق من طلبات تسجيل الدخول Verify Login Requests)، سيطلب منك إدخال رقم الهاتف وعنوان البريد الإلكتروني المؤكد.

(4) الاستخدام الحذر لشبكات الواي فاي العامة
(أقل من 5 دقائق):
إذا قررت استخدام  خدمة الواي فاي المجانية لتصفح البريد الإلكتروني أو إجراء المعاملات المالية الخاصة بك، هذا يعني أنك بحاجة إلى امتلاك شبكة خاصة افتراضية (VPN)، والتي تعمل على تشفير جميع الأنشطة الخاصة بك، ومنع القراصنة من مشاهدة أو تسجيل ما تفعله عبر الشبكة. بعض الشبكات الخاصة الافتراضية المجانية تمنحك أساسيات الأمان المطلوبة، لكن في الغالب يتم تدعيمها بالإعلانات.
يمكنك أيضا الاشتراك في خدمة الشبكة الافتراضية بـ (2$ – 10$ شهريا)، وتتميز الشبكات المدفوعة بأنها تعمل على ما يصل إلى 5 أجهزة، حيث أنك بحاجة إلى استخدام تطبيق VPN ليس فقط على جهاز الكمبيوتر، بل أيضا على الهاتف الذكي أو الكمبيوتر اللوحي، خاصة إذا كنت تستخدم خدمة الواي فاي المجانية في كثير من الأحيان. وتشمل بعض الخيارات: (NordVPN – 48$ سنويا)، و(Private Internet Access – 39.95$ سنويا)، و(Spotflux Premium – 37.99$ سنويا أو 29.99$ للجهاز الواحد)، و(HotSpot Shield Elite – 29.95$، ويوجد منه نسخة مجانية)، و(CyberGhost – نسخة مجانية مع إعلانات).

(5) تأمين شبكة الواي فاي داخل المنزل
(أقل من 60 دقيقة):
لإجراء هذه الخطوة، فأنت بحاجة إلى جمع بعض المعلومات عن جهاز التوجيه (الراوتر) الخاص بك مثل (الاسم – عادة يكون مكتوب تحت الجهاز)، و(رقم الموديل – مكتوب في نفس المكان)، هذا بالإضافة إلى (عنوان الـ IP). بعد ذلك، قم بإنشاء اسم مستخدم وكلمة مرور جديدة، ثم ابحث عن إعداد الشبكة اللاسلكية (الوايرلس Wireless)، لتغيير نوع تشفير الوايرلس إلى الخيار الأكثر أمانا. اختر (WPA2, WPA2-PSK أو WPA2-ENT)، ثم قم بإعادة تشغيل الجهاز وإعادة الاتصال  بكل الأجهزة الخاصة بك.
أيضا هناك خطوة في غاية الأهمية وهي ضرورة إيقاف ما يسمى بـ (إعداد واي فاي المحمي Wi-Fi Protected Setup أو WPS)، حيث تسمح هذه الخاصية بسرعة ربط الأجهزة الخاصة   بك إلى الشبكة المنزلية، دون الحاجة إلى إدخال كلمة المرور الخاصة بالواي فاي، وبالتالي فإن عدم إيقاف هذه الخاصية، يعني أن لديك ثغرة أمنية كبيرة. لتعطيل الـ WPS، قم بتسجيل الدخول إلى جهاز التوجيه (الراوتر) الخاص بك مرة أخرى، والبحث عن خاصية (إعداد واي فاي المحمي)، ثم تعرف على الخيارات المتاحة أمامك لتعطيل الـ WPS. إذا لم تستطع إيقاف هذه الخاصية، يجب عليك إيقاف الـ (PIN) أو وضع حد لعدد الأفراد الذين بإمكانهم تخمين كلمة المرور.
أخيرا، هناك ضرورة لتحديث البرامج الثابتة لجهاز الراوتر (كلمة وهمية لتنزيل البرنامج على الجهاز)، وبهذه الطريقة ستبقى الشبكة اللاسلكية الخاصة بك آمنة. أيضا يمكنك كتابة عنوان الـ IP للجهاز في المتصفح، ثم قم بتسجيل الدخول باستخدام اسم المستخدم وكلمة المرور، وذلك   من أجل الاضطلاع على نسخة البرنامج التي تعمل حاليا على جهاز الراوتر، لمعرفة ما إذا كان  عفا عليها الزمن، وفي هذه الحالة انتقل إلى موقع الشركة المُصنعة للجهاز، ثم انقر على تحميل أحدث النسخ من البرامج الثابتة، ثم قم بتوصيل جهاز الراوتر إلى جهاز الكمبيوتر الخاص بك بواسطة كابل (إيثرنت)، ثم العودة إلى الصفحة الرئيسية للراوتر بواسطة إعادة إدخال رقم الـ IP، ثم انقر على علامة التبويب أو الأمان، ثم البحث عن تحديث البرامج الثابتة والضغط عليها، وبذلك تبدأ عملية التحديث.

error: مرحبا بكم في جهاز الاستخبارات العسكرية الفلسطينية