شريط الاخبار

الاستخبارات العسكرية – الخليل تشارك في دورة ” القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين”

شاركت الاستخبارات العسكريه في محافظة الخليل في الدوره التى عقدتها مفوضية الخليل والتي شارك بها عدد من ضباط الاستخبارات العسكريه والعلاقات العامه في الجهاز بالتعاون مع جامعة القدس المفتوحة تختتم وتخرج مشاركي دورة ” القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين” الخليل- أكد المفوض السياسي والوطني لمحافظة الخليل العقيد إسماعيل غنام بأنه و من ضمن الدورة المتخصصة “الوقاية من التطرف والإرهاب المنظم على فلسطين ” لمنتسبي المؤسسة الأمنية في محافظة الخليل لليوم االخامس والأخير والتي تعقد في جامعة القدس المفتوحة/الخليل حيث حاضر العميد د.رشاد طعمة مساعد المفوض السياسي العام للتوجيه الوطني بعنوان”ضرورة تعزيز الأمن الفكري لدى المؤسسة الأمنية ومكافحة الإرهاب”. فبدأ اللقاء العقيد غنام مرحبا بـالعميد د.طعمة مقدما شكره له على تعاونه بإعطاء هذه المحاضرة ضمن الدورة المتخصصة لضباط المؤسسة الأمنية في محافظة الخليل . فتحدث العميد د.طعمة عن “ضرورة تعزيز الأمن الفكري لدى المؤسسة الأمنية ومكافحة الارهاب”مؤكدا انه هو الاطمئنان على سلامة الفكر من الانحراف والذي يشكل تهديدا للأمن الوطني وأحد مقوماته الفكرية والعقائدية والثقافية والأخلاقية وركز في حديثه على دور المؤسسة الأمنية بتعزيز الأمن الفكري خاصة لفئة الطلبة والشباب لكونهم أكثر الفئات المستهدفة ليحرفوا فكرهم ويغرقوا بطرق التطرف والإرهاب لتحقيق أهدافهم لضرب المجتمع والنسيج الاجتماعي والسياسي والثقافي ،ولكن يجب توعية الطلبة والشباب ليكون تفكيرهم سليم وتنمية الإحساس بالمسؤولية لديهم مركزا على المؤثر المباشر لهم وهم الأسرة والمدرسة والجامعة فهم قدوتهم بهذه المرحلة والديهم ومعلميهم ويجب ان يكونوا قدوة حسنة وموجهين على قدر المسؤولية لحماية الشباب والطلبة من الانحراف من خلال الاهتمام بالتربية الاجتماعية والنفسية لهم وبالقيم والمعايير السلوكية السليمة وتفهم طبيعة تفكيرهم ومناقشتهم وتوعيتهم وتعزيز الأفكار والمفاهيم الحياتية الايجابية لديهم وبعيدا عن أفكار الانحراف والتطرف، وقد طرحت استفسارات مسؤولة خلال اللقاء أجيبت من قبل المحاضر بإيضاح تام . وفي النهاية وبحفل متواضع تحدث العقيد غنام ناقلا تحيات المفوض السياسي العام اللواء عدنان الضميري وتحدث عن آخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية وقدم شكره لكل من ساهم بإنجاح هذه الدورة وخاصة أ.عبد القادر الدراويش رئيس جامعة القدس المفتوحة /الخليل على تعاونهم مع هيئة التوجيه السياسي لعقد هذه الدورة المتخصصة في حرم جامعتهم الموقرة ،مؤكدا على أهميتها ومواصلة العمل الدؤوب لنشر الثقافة بكافة المجالات لنرتقي بمنتسبي المؤسسة الأمنية قدما وحرصه الدائم على تطوير مهاراتهم وقدراتهم الذاتية، وقد شارك في الحفل المحاضرين وأ.مروان سلطان ممثلا عن عطوفة المحافظ أ.كامل حميد واللواء جهاد جحشن ممثلا عن هيئة المتقاعدين العسكريين ورجل الأعمال الفلسطيني عيسى سالم قباجة في الحفل وممثلين عن الأجهزة الأمنية لمحافظة الخليل . وتحدث د.عبد القادر دراويش معربا عن سعادته بالتعاون مع هيئة التوجيه السياسي لعقد هذه الدورة المتخصصة مؤكدا على أهميتها خاصة لضباط المؤسسة الأمنية والموضوع الذي تتناوله عن الفكر الإرهابي ومحاربته في ظل الغزو الفكري الذي يستهدف فئة الطلبة والشباب لحمايتهم. وتحدث أ.مروان سلطان نيابة عن محافظ الخليل أ.كامل حميد مثنيا على دور الأجهزة الأمنية في محاربة الفكر المتطرف من خلال اتخاذ اساليب الوقاية والتوعية للمواطنين خاصة في ظل الظروف الأقليمية التي تؤثر بشكل مباشر على فلسطين . وتحدث اللواء جهاد جحشن نيابة عن هيئة المتقاعدين العسكريين شاكرا كل من نظم لهذه الدورة وعلى رأسهم هيئة التوجيه السياسي لمحافظة الخليل لما لها من أهمية في حياة الشعب الفلسطيني في ظل الصراعات الأقليمية التي تعصف بالمنطقة وتؤثر بشكل مباشر بالشعب الفلسطيني . وتحدث أ.عيسى سالم قباجة رجل الأعمال الفلسطيني راعي الدورة وقد تحدث عن تجربته في الاغتراب ناقلا توصية لكل فرد فلسطيني ان يكون خير سفير لفلسطين في الدول الأخرى وأمام الشعوب الأخرى لأن ذلك يؤثر أيجابا أو سلبا في الصورة التي تعكس عن فلسطين وتؤثر على العلاقات مع هذه الدول والشعوب مستقبلا وقد أثنى المحاضرين مثمنين عاليا الدور الذي تقوم به هيئة التوجيه السياسي للمحافظة وقد قدموا شكرهم للعقيد غنام وحرصه على تنظيم هذه الدورة المتخصصة لتطوير مهارات وقدرات منتسبي المؤسسة الأمنية . وتحدث كلمة الخريجين النقيب عماد الوحواح من جهاز الاستخبارات العسكرية وقد قدم شكره للعقيد غنام ولكافة المحاضرين متحدثا باسم جميع المشاركين في الدورة ومؤكدا أهمية المواضيع التي طرحت في الدورة لكونها تخدم عملهم الأمني . وقد تم توزيع الدروع على المحاضرين تقديرا لهم على تخصيص وقتا لضباط المؤسسة الأمنية ليستفيدوا من خبراتهم العلمية والعملية ،كما قدم العقيد غنام درع شكر وتقدير لراعي الدورة الأخ أ.عيسى سالم قباجة رجل الأعمال الفلسطيني ،وتم توزيع الشهادات على جميع المشاركين في الدورة . وفي النهاية أثنى العقيد غنام على دور المحاضرين وكافة مدراء الأجهزة الأمنية بالمحافظة وكافة منتسبيها على ما يبذلونه من جهد لتبقى المحافظة تنعم بالأمن والأمان والذين أعربوا عن سعادتهم بالمشاركة بمثل هذه اللقاءات مع الضباط ليستفيد جميع الأطراف وتم الخروج بتوصيات تخدم العمل الأمني موضحين أهمية مثل هذه الدورات لضباط المؤسسة الأمنية وقد طلبوا منهم نقل المعلومات لزملائهم بالعمل ،وقام بعرافة الحفل المقدم كمال مطور.

error: مرحبا بكم في جهاز الاستخبارات العسكرية الفلسطينية