شريط الاخبار

دور الأسرة ومسؤوليتها في تعزيز الأمن الفكري ومحاربه الإرهاب لدى الأبناء

من الأخطاء الكبرى في ملف المسؤولية الاجتماعية، حصرها (أي المسؤولية) في الشركات والمؤسسات العمالية والتجارية، فهي بمفهومها الاجتماعي الخالص تتعلق أيضاً بتربية النشء على الأخلاق الحميدة، وتجعل من الأسرة حائط الصد الأول أمام الاغتراب الفكري، وانسياق الشباب وراء الأفكار الهدامة، وهي بذلك تشكل واحدة من أبرز المعطيات الواجب توافرها في المجتمع لصيانة أبنائه، والحفاظ على منجزاته الحضارية.
في بحثها عن دور الأسرة ومسؤوليتها الاجتماعية تجاه أفرادها ، أن الأسرة لا تعمل فقط على الاستقرار المادي للمجتمع بإمداده بأعضاء جدد عن طريق التناسل لحفظ كيانه العضوي، بل تتولى أيضاً الاستقرار المعنوي لهذا المجتمع وذلك بتأصيل معايير سلوكه واتجاهاته وعاداته عند أبناء هذا المجتمع وبهذا تحفظ كيانه الثقافي.
فعن طريق الأسرة يكتسب النشء المعايير الخاصة التي تفرضها أنماط الثقافة السائدة في المجتمع، ويكتسب المعايير الخاصة بالأسرة التي تفرضها عليه، وبذلك تصبح الأسرة وسيطة المجتمع للحفاظ على معاييره وعلى مستوى الأداء المناسب لتلك المعايير.
كما تؤكد على الوظيفة الاجتماعية الهامة التي تقوم بها الأسرة تجاه أبنائها، كونها تسعى إلى تنمية الطفل نمواً اجتماعياً، ويتحقق لها هذا بصفة مبدئية عن طريق التفاعل العائلي، الذي يحدث داخل الأسرة، والذي يلعب دوراً كبيراً في تكوين شخصية الطفل وتوجيه سلوكه الاجتماعي، فالأسرة هي التي تزود الطفل بالرصيد الأول من أساليب السلوك الاجتماعية، وبذلك تزوده بالضوء الذي يرشده في تصرفاته وسائر ظروف حياته.
كما تقوم الأسرة بدور فعال في تنمية الطفل نمواً نفسياً سليماً، وتعمل على الارتقاء بصحته النفسية، وإشباع حاجاته ودوافعه الأساسية، وتزوده بالحب والحنان، وتعمل على حمايته وإشعاره بالأمن والأمان، وإبعاده عن المواقف التي قد تعرضه للأذى والخوف أو القلق، بما يساعده على التكيف مع بيئته ومجتمعه على النحو المطلوب.
للأسرة دور فعال في تنمية الطفل نمواً نفسياً سليماً والارتقاء بصحته النفسية
وإلى جانب ذلك كله  أن الأسرة تقوم أيضاً بعملية التنشئة الاجتماعية لإدماج الطفل في الإطار الثقافي العام لمجتمعه، وذلك عن طريق إدخال التراث الثقافي في تكوينه، ويؤدي ذلك إلى اكتساب الطفل لغته، وعاداته، وعقيدته، ويتعرف على طرق التفكير السائدة، والأفكار والمعتقدات وأساليب السلوك القيم الاجتماعية في مجتمعه، وتصبح من مكونات شخصيته التي تؤثر على حياته وتوافقه مستقبلاً.

Hits: 8

error: مرحبا بكم في جهاز الاستخبارات العسكرية الفلسطينية